عن الكلية

نبذة مختصرة عن كلية الصيدلة

تعتبر كلية الصيدلة من الكليات التي تأسست حديثا في جامعة كربلاء حيث تاسست عام 2006 وقد ابتدأت بفرعين (الكيمياء الصيدلانية و التحليلات المرضية سابقا العلوم المختبرية السريرية حاليا).

-تم توسعة الكلية بعد ذلك من حيث الانشاءات (القاعات الدراسية والمختبرات الحديثة)وتطوير الكفاءات التدريسية والادارية وزيادة عدد الفروع الجديدة حيث تم اضافة (فرع العقاقير والنباتات الطبية –الصيدلانيات-الادوية والسموم –الصيدلة السريرية).

– رفد الكلية بكوادر صيدلانية متخصصة وشهادات عليا لدعم الجانب العلمي في الكلية .

– تقوم الكلية وباستمرار بتحديث مختبراتها وقاعاتها الدراسية بما يواكب التطور العلمي وباحدث التقنيات في هذا المجال.

– منح فرص الالتحاق بالدراسات العليا داخل العراق وخارجه للحصول على شهادتي الماجستير والدكتوراه في الصيدلة لتعزيز الكادر الموجود حاليا بكفاءات جديدة.

الرؤية:

تسعى كلية الصيدلة ان يكون لها الحضور العلمي الريادي والفاعل في اعداد الملاكات الصيدلانية التخصصة الكفؤة للنهوض بمسؤولياتها المهمة في مجالات تقديم الخدمات العلاجية ورفد الصناعات الدوائية بالكوادر المهنية واعداد جيل واعد من الباحثين على مستوى عالٍ في اختصاصات العلوم الصيدلانية .

الرسالة:

انطلاقا من الحاجة الى اعداد الكفاءات الوطنية المتميزة من الصيادلة، وادراكا للدور الريادي الذي يجب ان تقوم به الكلية في خدمة المجتمع، فلا بد للكلية ان تحتل مكانا متميزا في المجالات والتخصصات الحديثة في الصيدلة وان تواكب الاتجاهات العلمية الحديثة في تفعيل دور الصيدلي في الرعاية الصحية والعلاجية اضافة الى تفعيل دوره الرائد في البحوث والصناعات  الدوائية المتطورة .

الاهداف:

اولا: اعداد كوادر من الصيادلة الحاصلين على شهادة البكلوريوس في الصيدلة والقادرين على:

1. فهم وتشخيص الحالة المرضية والاخنبار الامثل للدواء .

2. الوعي التام بالقواعد الاساسية لبدء العلاج اواستمراره او تغييره اوايقافه.

3. فهم اسس حركية الدواء بدرجة كافية لتحسين الخطة العلاجية لكل حالة مرضية.

4. التفاعل بكفاءة مع الفريق الطبي والمريض .

5. البحث عن المعلومات المتعلقة بالدواء وتفسيرها , مستعينا بالعلوم الصيدلانية والطبية وتطبيقها على الحالات المرضية المختلفة.

6. انشاء قاعدة معلومات صحية من المقابلات الشخصية للمريض ومن خلال قراءة التقارير الطبية ومناقشة باقي افراد الفريق الطبي المشارك.

7.التعليم والتثقيف الصحي مع كل من يتعامل معه.

8. ممارسة مهنة الصيدلة بجوانبها المختلفة في المستشفيات الحكومية او الخاصة والصيدليات العامة وشركات الادوية.

ثانيا: امداد مصانع الادوية بكفاءات عراقية مدربة في مجال الصناعة الدوائية.

ثالثا: المشاركة في خدمة المجتمع بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في مجالات التالية :

  1. الرقابة الداوائية
  2. الحد من سوء استخدام الادوية
  3. الكشف عن السموم ومعالجتها
  4. تبادل المعلومات الدوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *