جامعة كربلاء تطلق النسخة الرابعة من مؤتمر الحد من التطرف والارهاب

نظم مركز الدراسات الاستراتيجية بجامعة كربلاء وبالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي ممثلة بفرقة العباس القتالية مؤتمره العلمي الرابع للحد من التطرف.

وجاء المؤتمر الذي انعقد تحت شعار، “تعزيز دور الاعتدال في الحد من التطرف والارهاب”، بهدف مساعدة الجهات ذات العلاقة في وضع الاستراتيجيات الخاصة بمكافحة التطرف والارهاب. 

وشهدت جلسات المؤتمر مناقشة (30) بحثا لباحثين من مختلف الجامعات والمراكز البحثية العراقية.

وحضر فعاليات المؤتمر كل من  رئيس جامعة كربلاء الاستاذ الدكتور باسم خليل نايل السعيدي ومساعده للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور نجم عبد الحسين الجنابي ورئيس لجنة التعليم العالي في مجلس محافظة كربلاء الدكتور محسن الكناني وقائد فرقة العباس القتالية الشيخ ميثم الزيدي وشخصيات امنية واكاديمية.

وقال رئيس الجامعة الاستاذ باسم خليل نايل السعيدي خلال حضوره فعاليات المؤتمر: إن “هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الجامعات ومراكز البحث العلمي للتصدي للفكر المتطرف، من خلال قدراتها على التعليم والتنبيه الى خطورة تسلل هذا الفكر الى المنظومة الاجتماعية، مضيفا ان الجماعات المتطرفة تعتاش على مساحة التصحر الفكري الذي يسود بعض المجتمعات، مشددا على ضرورة العمل على تعزيز قيم التسامح والتعددية وتشجيع الوسطية وقيم الاعتدال”.

من جهته بيّن مدير مركز الدراسات الاستراتيجية الاستاذ الدكتور احمد كاظم اليساري ان “المؤتمر يأتي استجابة لدعوة رئيس الوزراء السيد محمد شياع السوداني بضرورة تنظيم المؤتمرات العلمية التي تسلط الضوء على خطر الارهاب والفكر المتطرف، مضيفا أن توصيات المؤتمر ستساعد متخذ القرار العراقي في وضع السياسات والاستراتيجيات التي تسهم آنيا ومستقبليا في الحد من ظاهرة الارهاب والتطرف الفكري”.